واحدة من الاهتمامات الرئيسية للوالدين هو انشاء بيئة تربوية صحية ينمو فيها اطفالهم ويساعدهم على تحقيق الاستفادة القصوى من العقل وقدراته لذلك قدمت مجلة «تايم» مجموعة من العوامل التي ثبت علميا أنها تؤثر على القدرة المعرفية للأطفال وجعلهم أكثر ذكاء من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة.
lkj
الرياضة
يعتقد اغلب الناس ان الاطفال الذين يمارسون رياضة باستمرار يكون معدل ذكائهم اقل من الاخرين ولكن يحدث العكس تماما لأن اللياقة البدنية للطفل تعمل على زيادة القدرة على حفظ المعلومات الجديدة بنسبة 20٪ .

القراءة واطفالك
قد أظهرت الأبحاث أن الأطفال الذين يقرأون القصص والحكايات بمساعدة والديهم وليس مجرد الاستماع إلى قراءتهم،تساعد على تحسين كبير في القدرة على القراءة.

النوم الكافى
لخلصت الكثير من الأبحاث أن عدم النوم الكافى يؤدي إلى تأخير النضج المعرفي وتنمية الطفل في المقابل، ان الأطفال الذين ينامون أكثر يحققون نتائج أفضل في المدرسة.

قوة الارادة
على عكس الاعتقاد السائد،إن العنصر الذى يؤدى الى نجاح الطفل هو الذكاء فقط، ولكن ايضا قوة ارادة الطفل على تحقيق النجاح والاهداف لها دور كبير فى تحقيقة.

التغذية
العادات الغذائية للطفل يكون لها تأثير مباشر على الأداء والتعلم، والتي يحصل عليها الطلاب عندما يتناولون وجبة الإفطار فيظهرون باداء افضل من أولئك الذين لم يأكلون أي شيءومع ذلك،على الآباء والأمهات تقديم الاطعمة الأفضل لاولادهم مثل الحلوى يجب تناولها وقت الدراسة والتعلم وليس عند الاسترخاء لانها تعطى الجسم المزيد من الطاقة.

البيئة المبهجة
مفتاح الصحة النفسية الجيدة للطفل،والذى من خلاله تتكشف قدراتهم ومواهبهم هم انهم ينشأون في بيئة سعيدة حتى إذا كنت تريد أن يكبر الطفل سعيدا بدون اى امراض نفسية، يجب أن تكون أنت والد سعيد كما يتأثر الطفل بجميع الحالات في المنزل.

ثقتكم
ان يصل الى الطفل احساس الثقة على قدرته على النجاح وتحقيق هدفه هذا يعطي قوة أكبر للطفل ويزيد من ثقة الطفل وتشغيلها من دون ضغوط.


المصدر : 1