روت المهندسة السعودية مشاعل الشميمري، تفاصيل دراستها للهندسة بالولايات المتحدة، حتى الحصول على درجة الماجستير بتمويل من “وكالة ناسا”، وكيف سار مشروعها الخاص لصناعة الصواريخ , وأوضحت مشاعل أنها عملت على التوجه لدراسة الفضاء ، حتى تخرجت في جهات مرموقة في الولايات المتحدة حيث ولدت، رغم أن والديها انفصلا وعمرها 40 يوما فقط ، وعاشت في كنف والدها هناك، حيث درست هندسة الفضاء، وحصلت على بعثة من حكومة الولايات المتحدة، بنسبة 75% من تكاليف الجامعة، ودفعت 25% بقرض.

وأضافت أن اللغة الإنجليزية هي لغتها الأولى، وأنها أتقنت اللغة العربية لاحقًا، ‏ كما نجحت في ‏مرحلة الثانوية في صناعة رجل آلي حققت به وزملاؤها المركز الأول من بين 80 ‏متسابقًا، واستطاعت إنهاء دراستها الجامعية بتفوق عام 2006‏‎، ثم تكفلت وكالة ناسا للفضاء بدراستها للماجستير، حيث سددت الوكالة رسوم ‏الجامعة، ومولت البحث، الذي كان عن تصميم صاروخ نووي حراري للذهاب للمريخ لأهداف سلمية‎.

وأشارت إلى أنه أثناء دراستها الماجستير عملت معلمة، وكان لديها 40 ‏طالباً، حتى أنهت الماجستير خلال عام واحد في 2007‏‎، وعينت بعد ذلك في أكبر شركات الدفاع ‏‏”ريفيان”، وصممت 22 صاروخا لمختلف الأهداف، ثم أنشأت شركتها الخاصة في ‏‏2010 تحت اسم “مشاعل أير سبيس”، وكان عمرها 26 سنة.

ولفتت مشاعل إلى أن ‏الهدف في شركتها الخاصة أن تبني صاروخا يوصل الأقمار الصناعية الصغيرة ‏إلى مدار الكرة الأرضية المنخفض، إلا أن مشاكل كبيرة واجهتها في بداية العمل، حيث كان معها ‏مستثمر في الشركة، وتوقف عن تقديم الدعم لأسباب خارجة عن إرادته، حسب “أخبار24”


المصدر : 1