إن فكرتم في السجون ستتخيلونها أماكن مرعبة لا تريدون التواجد فيها، لكن السبب لا يتعلق بالسجون بحد ذاتها وإنما بالسجناء، فهم من يجعلها كذلك.
المجرمون البارعون والمحترفون غالباً لا يُقبض عليهم، أما الموجودون خلف القضبان فهم من النوع العنيف والذين لا يمكن التنبؤ بأفعالهم، والحراس موجودون هناك للسيطرة عليهم وضبط الأوضاع.
الهيكلية الاجتماعية في السجون مبنية على القوة، والحراس يقبعون في مؤخرة الهرم مع السجناء الجدد ومرتكبي الجرائم الأقل عنفاً.