وثق مقطع فيديو متداول بمواقع التواصل الاجتماعي لحظة تفقد سيدة عربية لجثث ضحايا هجوم نيس الليلة الماضية، بحثاً عن ابنتها، وهي تصرخ في لهفة: “وين بنتي؟”.
ويظهر الفيديو جثث ضحايا الهجوم ملقاة بشارع “برومناد دايزانغليه” حيث وقع الهجوم، بينما تعلو أصوات صراخ المتجمهرين من هول المشهد، حيث تصيح الأم أملاً في العثور على ابنتها: “وين بنتي؟”.