لم يدر بخلد عروسة عربية لم تتجاوز 22 عامًا أن زواجها من أحد رجال الأعمال في محافظة جدة مدة شهر واحد سوف يكون سببًا في حصولها على 67 مليون ريال بالإضافة إلى فيلا هي حصيلة ميراثها الشرعي إثر وفاة الزوج.

 

وكانت المحكمة العامة بجدة قد نظرت الدعوى المرفوعة من محامي الزوجة العربية، حيث صدر الحكم الذي يتضمن الميراث الشرعي.
وبحسب مصادر فإن رجل أعمال شهير بجدة تزوج عام 1434 بفتاة عربية دون علم أسرته، حيث شهد على زواجه الذي لم يقم بتوثيقه رسميًا شقيقه وأحد أصدقائه، وتمت مراسم الزواج بشكل سري قبل أن يصاب في الشهر الأول من هذا الزواج بأزمة قلبية أثناء وجوده في بيت زوجته الجديدة فارق بعدها الحياة.

 
 

وأوضح المصدر أن أبناء وأسرة رجل الأعمال رفضوا في بداية الأمر الاعتراف بزواج أبيهم من الفتاة العربية التي قام محاميها بتقديم دعوى في المحكمة العامة للمطالبة بنصيبها من الميراث والذي قارب المليار ريال، حيث استطاع محامي الزوجة إثبات الزواج من خلال ورقة مكتوبة وموقعة من الزوج بالإضافة لإحضار الشهود الذين اعترفوا بصحة الزواج، وعلى إثر ذلك وبعد اكتمال جميع مداولات القضية تم إثبات أحقية الأرملة.


المصدر : 1