44433
صحيفة ال NRK تكتب قصة الفتاة النرؤيجية التي اعلنت اسلامها حيث أن ماريتا 21 عام أعلنت عن إعتناقها الدين الاسلامي بعد ان كانت مسيحية وأصولها تعود الى مجتمع مسيحي ملتزم فى مدينة Kristiansand كريستيان ساند وأنها اعتادت علي الذهاب الي الكنيسة من عمر 16 عاما
تقول انها في احد الأيام عند دخولها الي صفها الدراسي لاحظت سخرية اصدقاءها منها فخسرت جميع أصدقاءها ماعدا واحدة بقت الي جانبها .
وتحكي ماريتا قصتها كيف عرفت الاسلام حيث تعرفت على شابا مسلما وأصبحت مهتمة بالإسلام وكانت دائما تسأله عن الاسلام والفروض الاسلامية وبدات تقرا بالإنترنت عن كل مايتعلق بالإسلام .
وبعد اقتناعها بالاسلام أسلمت في الخفاء خوفا من رد فعل عائلتها .
واستمرت في اسلامها خفية الى أن مر ما يقارب سنة ونصف من إسلامها
وذات مره دخلت والدتها الغرفة لتجدها تبكي وعندما سألتها والدتها عن سبب بكائها قالت لها انها أسلمت و انها كانت خائفة من ردة فعل والدتها فى ذلك الوقت .
ولكن والدتها أخذت الموضوع برحابة صدر واكدت انه الاختيار يعود لها ما دامت مقتنعة بذلك
فقامت ماريتا بابلاغ الكنيسة أنها تريد إلغاء عضويتها فيها وقالت أنها وجدت صعوبة كبيرة في بداية الأمر من مواجهة المجتمع الذي يحيطها , ماريتا صرحت للصحيفة أنها ترغب ايضا ان تربي ابنتها علي الدين الاسلامي .
الكنيسة سيغموند Aamodt، عبرت عن حزنها لقرار ماريتا ترك الكنيسة ولكن أكدت أن القرار يعود لها
وقالت الصحيفة أن وسائل الاعلام جعل الشباب فضوليين وباستطاعتهم الوصول لأي معلومة يريدونها


المصدر : 1,2