في سنة 1980 سافر المصور البرازيلي سالغادو إلى مناجم سيرا آبيلادا التى تقع على بعد حوالى 430 كيلومترا إلى الجنوب من مصب نهر الأمازون حيث ان هذا المكان كان يشتهر بكثرة الذهب كان يعمل فى هذه المناجم نحو عشرات الآلاف من العمال اللذين ينحدرون الى الموقع ويحتشدون مثل النمل في حفرة واسعة وفى هذا الوقت قام المصور سالغادو بالتقاط بعض الصور لتسليط الضوء على الظروف الخطرة التي يعملون فيها والفوضى التى تعم المكان والتى يمكن ان تسبب فى العديد من الحوادث .

y (4)
y (1)

y (2)

y (3)

y (4)

y (5)

y (6)

y (7)

y (8)

y (9)

y (10)

y (11)

y (12)

y (13)

y (14)

y (15)

y (16)

y (17)

y (18)


المصدر : 1,2,3