ماي فلاور ستبدأ أولى جولاتها فى المحيط الأطلسي في عام 2020 ، ولكن لن تحمل أي راكب ولا حتى قبطان لانها سوف تعمل بنظام تلقائى وهى أول سفينة في العالم مستقلة تماما تقوم برحلة 3220 ميل تهدف إلى جمع بيانات حول ظروف المحيط هذه الرحلة سوف تكون باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وفى اول رحلة اختبارية ظهرت مشكلة فى منطقة الخلايا الشمسية ولكن طور الفريق نظام الجناح وجعله قابل للطى وهذا عمل على زيادة مساحة الخلية الشمسية بنسبة 40 ٪ وهى تهدف لجمع معلومات عن الأرصاد الجوية وبيانات المحيطات والمناخ.
30795C5D00000578-0-image-a-5_1453485852893

30795C5900000578-0-image-a-8_1453485852896

30795C6100000578-0-image-a-7_1453485852895

30795C6600000578-0-image-a-6_1453485852894


المصدر : 1