هذه مجموعة من اجمل الجزر الاستوائيه في اسيا التي توفر الراحه والبعد عن صخب الحياة
10-Tioman ــ ماليزيا:

1148

تمتد جزيرة “تيومان” على مساحة 29 ألف فدان، وتقع في بحر الصين الجنوبي على بعد 40 دقيقة بالطائرة من العاصمة الماليزية “كوالالمبور”، ويستطيع الزائر الاستمتاع بمناظر الشعاب المرجانية والمياه الصافية وزيارة شلالات المياه المنتشرة بالجزيرة، ويمكنه ممارسة التزلج والغوص وكذلك مشاهدة بعض الحيوانات البرية الطريفة مثل السحالي والقرود في الغابة الخاصة بالجزيرة.

ويمكن قضاء العطلة في أحد الفنادق البسيطة بإحدى القرى المطلة على الشاطئ أو في منتجع سياحي على أحد الشواطئ.

9-Panglao ــ الفلبين:

284

على النقيض من جزيرة “Boracay” الشهيرة تعد جزيرة “Panglao” في الفلبين أقل ازدحاما وتعد مكانا مثاليا للعطلات العائلية، وتصطف القوارب على الشاطئ للقيام برحلات يومية لاستكشاف الجزيرة ومشاهدة الدلافين في الماء، وتضم جولات يومية لمحميات طبيعية وكهوف مثيرة وتلال “الشوكولاتة” المدرجة بقائمة “اليونسكو” للتراث العالمي.

وتخصص الجزيرة 331 فداناً لمؤسسة “Tarsier” الفلبينية المعنية بحماية حيوان “Tarsier” أحد أصغر الثدييات في العالم، وتُنظم رحلات لهذا الموقع.

8-Akajima ــ اليابان:

461

تنتمي جزيرة “أكاجيما” إلى مجموعة جزر “كيراما” في محافظة “أوكيناوا” باليابان، ويمكن الوصول إليها خلال ساعة بواسطة قارب سريع من عاصمة “أوكيناوا”، ويعد أكثر روادها من السياح المحليين، وتضم شاطئ “Nishibama” الذي يمتد لأكثر من كيلومتر من الرمال البيضاء.

وتعد الجزيرة وجهة شهيرة لعلماء الأحياء لاحتوائها على أنواع متعددة من الكائنات البحرية والشعاب المرجانية، ويمكن استكشاف الجزيرة بسهولة سيرا على الأقدام لصغر حجمها.

7-Efate ــ فانواتو:

556

تعتبر “Efate” ثالث أكبر جزر جمهورية “فانواتو” الواقعة جنوب المحيط الهادي، وتشمل شلالات “ميلي كاسكاد” والعديد من المتنزهات المائية والشواطئ الخلابة، وتضم أنشطة الغوص ورحلات جوية قصيرة لأغراض الصيد واستكشاف أماكن البراكين بالجزيرة، تتراوح أماكن الإقامة بين المنتجعات السياحية الفاخرة والفنادق المتواضعة الرخيصة.

6-Rarotonga ــ جزر كوك:

647

جزيرة “Rarotonga” هي أكبر جزر “كوك” وتم تسميتها وفقا لاسم مكتشفها البريطاني “جيمس كوك” الذي زار هذه البقعة في عام 1773، وتتميز بمياهها الكريستالية الزرقاء وشعابها المرجانية الجميلة ورمالها البيضاء وندرة وسائل المواصلات بها والتي تقتصر على حافلة الجزيرة وبعض الدراجات الصغيرة.

وتضم عدة مراكز للغوص ومعارض للصيد وملعب للجولف، ويقيم أهل الجزيرة سوقا أسبوعيا في أيام السبت والذي يعد فرصة مثالية لشراء الأطعمة المحلية والهدايا التذكارية.

5-“Maldives ــ جنوب آسيا:

740

تتألف جزر “المالديف” من 26 جزيرة مرجانية في المحيط الهندي، وتتعدد بها أماكن الإقامة بين المنتجعات السياحية على الجزيرة والفنادق المتعددة المستويات بالمدينة، وتتوفر بها الكثير من الأنشطة الترفيهية مثل الغوص ومشاهدة الحيتان والدلافين والرحلات البحرية إلى الجزر غير المأهولة والتسوق إلى جانب الطعام المحلي المميز.

4-Ambergris Caye ــ بليز:

837

يمكن الوصول إلى جزيرة “Ambergris Caye” ــ أكبر الجزر في “بليز” عن طريق الطائرة أو القارب، وبالإضافة إلى شواطئها الرائعة تضم الجزيرة ثاني أكبر حاجز مرجاني في العالم بعد “الحاجز المرجاني العظيم” في أستراليا، كما تشمل بعض المحميات الطبيعية وتوفر أنشطة الصيد والغوص.

3-Tahiti ــ بولينيسيا الفرنسية:

933

“تاهيتي” هي أكبر الجزر في منطقة “بولينيسيا الفرنسية” في المحيط الهادي، وشهدت رحلات لكبار المكتشفين الفرنسيين والإسبان والبريطانيين ومنهم “جيمس كوك”، وتعرف باسم “ملكة الباسيفيك”، وتشتهر بجمالها الطبيعي الساحر.

ويتوفر بها العديد من الرياضات المائية كالغوص ورحلات القوارب التي تشمل عدة مواقع تاريخية، وتقيم عدة مهرجانات على مدار العام، وبها الكثير من المتنزهات الطبيعية.

2-Koh Lipe ــ تايلاند:

1032

في السابق كانت الجزر التايلاندية لا تشهد إقبالا سياحيا كبيرا، لكن مواقع السفر والأفلام الحديثة وضعت هذه الجزر على رأس قائمة الوجهات السياحية الأكثر شهرة، إلا أن بعض الجزر ظلت خارج دائرة الضوء على الرغم مما تتمتع به من جمال مما يجعلها وجهة مثالية للباحثين عن الهدوء، ومنها جزيرة “Koh Lipe” جنوب بحر “أندامان” التايواني، ويمكن الوصول إليها بالقارب من “بانكوك أو “ماليزيا”.

وتضم العديد من الشواطئ والجزر الصغيرة غير المأهولة التي يمكن الوصول إليها بالقوارب الطويلة، ويتم استئجار هذا النوع من القوارب ليوم كامل للقيام برحلة بحرية لا تنسى.

1-Bali ــ إندونيسيا:

1149

تعد جزيرة “بالي” أهم الوجهات السياحية في إندونيسيا، وتضم تجمعات رائعة للشعاب المرجانية ومراكز لأنشطة الغوص والتزلج على المياه إضافة للعديد من الأنشطة الترفيهية الأخرى المناسبة للأفراد والعائلات على حد سواء.

وبها العديد من المحميات الطبيعية والحدائق المائية والمعابد التاريخية مثل معبد “تاناه لوت” المقام على أحد الصخور والذي تحيطه المياه من جميع الجهات في أوقات ارتفاع المد، كما يمتاز أهل الجزيرة بالود والضيافة.