تعتبر معركة واترلو، التي وقعت في 18 /يونيو عام 1815 بالقرب من العاصمة البلجيكية بروكسل، معركة حاسمة وفاصلة في الحروب الأوروبية وتعتبر آخر معارك الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت، والتي هُزم فيها شر الهزيمة، وأنهت بذلك حقبة طويلة من الحروب الأوروبية وتعتبر ساحة القتال في واترلو محمية طبيعية بموجب القانون منذ عام 1914، وقد تم افتتاح البانوراما، التي تقع أسفل تلة الأسد قبل عامين. ويمكن للسياح زيارة هذا المبنى المشيد على الطراز الكلاسيكي الجديد ومشاهدة المعارك على شاشة بطول 110 أمتار وارتفاع 12 متراً، مع المؤثرات الصوتية الخاصة، التي تجعل المشاهد يشعر بأنه في ساحة المعركة بالفعل، وقد تم تصميم الأعمال الفنية البانورامية على يد الفنان الفرنسي لويس دومولين وقبل أسابيع قليلة تم افتتاح المتحف التذكاري 1815، الذي تم تشييده تحت الأرض، بسبب القانون الصادر في عام 1914 بتحويل ساحة القتال إلى محمية طبيعية.
lions-mound-waterloo-1[2]

lions-mound-waterloo-4[2]

lions-mound-waterloo-6[6]

lions-mound-waterloo-7[2]

lions-mound-waterloo-8[2]

lions-mound-waterloo-9[6]

lions-mound-waterloo-11[6]

lions-mound-waterloo-14[6]

lions-mound-waterloo-15[2]

lions-mound-waterloo-16[6]

lions-mound-waterloo-22[5]

lions-mound-waterloo-23[2]

panorama-waterloo-1[6]

panorama-waterloo-2[6]