ancient_flower

هذا الاكتشاف مهم لأنه يكشف أسطورية الزهرة الأولى التى قد نمت في البداية في بركة، وليس على الأرض وقدد حدد علماء نبات أميركيون وأوروبيون إحدى أقدم الزهور ولربما الأقدم تعود إلى ما بين 125 و130 مليون سنة على ما أظهرت أبحاثهم التي نشرت في حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم

 وقد أجريت الأبحاث على متحجرة هذه النبتة المائية التي سميت “موتيسكيا فيدالي”.

وقال الباحثون إن هذا الأمر يشكل تغيراً كبيراً في علم تشكل إحدى أقدم النبتات بزهور مقارنة مع ما كان يتخيله العلماء قبل ذلك.

وكانت هذه النبتة تنتشر كثيرا في بحيرات المياه العذبة في ما بات اليوم مناطق جبلية في إسبانيا.
واكتشفت بقايا متحجرة من هذه النبتة المندثرة قبل أكثر من قرن في رواسب طمي في سلسلة الجبال الآيبيرية في وسط إسبانيا وفي جبال البيريينيه قرب الحدود مع فرنسا.

وقال ديفيد ديلشر وهو خبير نبات إحائي من جامعة إنديانا “استنادا إلى هذا التحليل الجديد يمكننا القول أن مونتسيكيا فيدالي عاصرت أو كانت أقدم حتى من أركافروكتوس سيننسيس” وهي نبتة بزهور تم العثور على متحجرات لها في الصين وكانت تعتبر حتى الآن الأقدم في هذا المجال.

وقال ديلشر أن متحجرات مونتيسكيا “حللت بطريقة خاطئة ولم تفهم جيدا” في الأبحاث السابقة.

واعتبر “دونالد ليس” استاذ البيئة والبيولوجيا في جامعة كونيتيكت الذي كتب افتتاحية نشرت أيضا في المجلة نفسها “هذا التفسير الجديد يلقي ضوءاً جديداً ملفتا على لغز كبير في بيولوجيا النبتات”.
 
وأوضح أيضا أن هذه الأعمال “تشكل مساهمة مهمة في سعيها الدائم إلى إعادة تشكيل الأحداث البيئية المختلفة التي رافقت تطور النبتات بزهور عبر العالم”.
 
وتستند النتائج إلى تحليل لأكثر من ألف بقايا متحجرة لهذه النبتة بواسطة مجهر تشريحي.
 
وتم الاستناد في تحديد عمر النبتة إلى مقارنة مع متحجرات أخرى عثر عليها في المنطقة نفسها ولا سيما طحالب مياه عذبة.
وتبين أن مونتيسكيا فيدالي كانت معاصرة لديناصورات مثل البراكيوصور وأغوانودون.