55
بفضل التقدم التكنولوجي ، أصبح العيش تحت الماء و الذي كان مجرد حلم ممكنا، ففي أعماق البحر هناك مستعمرة جديدة في طريقها إلينا على انخفاض حوالي 30 مترا تحت سطح البحر في مياه المحيط الأطلسي الدافئة ،فهل سيأتي يوم نرى فيه مدنا في أعماق البحار و سكانا اختاروا العيش تحت الماء مع الأسماك أم أن الإنسان سوف يحتاج يوما إلى اللجوء إلى أعماق البحار حتى يبقى على قيد الحياة.

شاهد الفيديو: