نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صورًا لظهور جزيرة جديدة بالقرب من سواحل اليابان، ما يتيح الفرصة للعلماء لدراسة كيفية بدء حياة جديدة بفضل فضلات الطيور ومن جانبهم، قال الباحثون إن فضلات الطيور هي المكون السري لبداية حياة جديدة فوق بركان ما زال نشطًا وانفجر من بين أمواج البر في نوفمبر 2013.
وأوضحت الصحيفة، أن قطعة من الأرض، على بعد ألف كيلو متر من جنوب طوكيو، ظهرت في المحيط الهادئ أول مرة نوفمبر 2013، وأطلق عليها الباحثون اسم “نيشنوشيما” ويتوقع الباحثون، أن تصبح قطعة الأرض المتكونة من الحمم البركانية جزيرة غنية بالنباتات، وربما يعيش عليها حيوانات يبلغ مساحة “نيشنوشيما” 2.46 مليون متر مربع، وفقًا لما أعلنته قوات خفر السواحل اليابانية.

287 288 290 291 292