التقط المصور ” فالنتينو بيليني” صورًا لأكبر مراكز النفايات الإلكترونية في العالم، حيث تذهب السلع الإلكترونية التي يستغني عنها أصحابها، وينتهي بها إلى الحال إلى مدافن النفايات، حيث يعمل شباب في ظروف خطرة لفرزها وإعادة تدويرها والتخلص منها، حسب تقرير مصور نشره موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي على النحو التالي:

مركز نفايات أجهزة إلكترونية في مدينة “تشينغيوان” في الصين.

9a37ce42-141f-4379-88f4-d3fc3cb874f6

في عام 2014 أنتج العالم 41.8 مليون طن نفايات إلكترونية، وهي عبارة عن سلع إلكترونية يتخلص منها أصحابها، دون قصد إعادة تدويرها، إلا أنه يُعتقد أن أقل من سدس هذه النفايات، يتم إعادة تدويرها بشكل صحيح.

d14dfa4d-7a5d-4bdb-99ad-fe274bb114f2

في بعض البلدان تطالب القوانين الشركات الكبرى، بجمع تلك النفايات وإعادة تدويرها والتخلص منها بطريقة سليمة بيئيًا، إلا أن هذه العملية من الممكن أن تكون مكلفة جدًا.

f38b225d-dfeb-4c7e-9880-747c970104e9

تختار بعض الشركات وسيلة أرخص للتخلص من تلك النفايات، وذلك بتصديرها إلى الدول النامية، التي لديها قوانين أقل صرامة، وهناك يعمل شباب على التخلص من النفايات الإلكترونية، باستخدام مواد سامة مثل الرصاص والزئبق والزرنيخ.

b70ebd6a-117d-4885-8be5-fa304449eec4

وفي غانا تحولت ضاحية “Agbogbloshie” التي كانت سابقًا أرضا رطبة، إلى مركز نفايات سامة لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والأسلاك، ويتكسب الشباب من فرز القمامة بأيديهم العارية، مقابل 2,5 دولار في اليوم، وكل قطعة لها قيمة حسب المواد التي صُنعت منها.

e0a0e8e5-0f88-4936-a4af-ee0171f07d8b

يتم إحراق أكوام من النفايات الإلكترونية، بالنيران أو باستخدام المذيبات الكيميائية، من أجل حرق البلاستيك والمطاط، حتى يتمكن العمال من تجميع المواد القيمة داخل الأجهزة.

71a15825-ba61-437c-bf84-839bc54b9481

وتتسم ظروف العيش داخل تلك المراكز بالصعوبة الشديدة، إذ يؤدي تنفس الأبخرة السامة يوميًا إلى تدهور الحالة الصحية، وتفيد التقارير بأن العديد من العمال يموتون بسبب السرطان والأمراض الأخرى في عمر 20 عامًا.

b02e13eb-c1cb-4115-a115-84fac1b16a75

وفقًا لتقديرات الحكومة المحلية في الصين لعام 2012، فإن 80 ألفا من بين 130 ألفا من سكان مدينة “Guiyu” يعملون في مراكز النفايات، وأدى تسمم الماء والهواء إلى إصابة العديد من السكان المحليين بأمراض في الجهاز الهضمي والتنفسي ومشكلات في العظام، إضافة إلى أمراض عصبية.

9cd2860c-fd9d-42ec-9088-85327b9d6dce

تختلف مراكز النفايات في الحجم والقوى العاملة، وتظهر الصورة شركة تعمل في مجال النفايات الإلكترونية في مدينة “تشينغيوان” في الصين، والتي تستخرج المعادن من النفايات الإلكترونية منذ أكثر من 10 سنوات.

85790448-e413-4bd6-bdef-18293bee24e7

عائلة تقوم بنزع الكابلات الكهربائية وأنظمة التبريد في نفس المنطقة من الصين، ويُدفع لهم راتبهم حسب وزن المواد، التي قاموا بإعادة تدويرها خلال اليوم.

8bcb9302-3a38-4e5c-8b2b-27276125c89d

يتوقع الباحثون زيادة حجم النفايات الإلكترونية بنسبة 21%، لتصل إلى 50 مليون طن بحلول عام 2018، دون وجود حل لتلك المشكلة.

21c19794-9bca-47a5-af85-a70be4d75b51