استعرض موقع “ذا ريتشست” أغلى الطائرات المقاتلة على مستوى العالم في الوقت الحالي، من النماذج المطورة لطائرات الجيل الرابع التي ظهرت في السبعينيات وحتى طائرات الجيل الخامس التي تم تطويرها في التسعينيات، والتي يتجاوز ثمنها ملايين الدولارات بفضل ما تضمه من تكنولوجيا فائقة وأنظمة رادار وأجهزة طيران إلكتروني متقدمة.

10- “MIG-35”:
35d971e3-9d07-4c05-bcee-e897cba737f3
الثمن: 40 مليون دولار.
طائرة روسية معروفة باسم “ميج – 35 فلكروم- إف”، وتعد النموذج الأحدث من الطائرات “ميج- 29” التي أنتجتها روسيا في الثمانينيات لمواجهة المقاتلات الأمريكية، ويبدو شكلها مثل الطراز “ميج- 29” إلا أنها تختلف عنها في المحركات وأجهزة الاستشعار والإلكترونيات.

9- “SU-30MKI”:
9c3da6bf-7d97-45e1-b174-80cb492e2bf7
الثمن: 56 مليون دولار.
تُصنف على أنها طائرة بعيدة المدى، تم تصنيعها نتيجة للتعاون بين الهند وروسيا، وهي طائرة مدعومة بواسطة اثنين من المحركات التوربينية الضخمة بالإضافة إلى مجموعة من الإلكترونيات وأنظمة الطيران وأجهزة الاستشعار من روسيا وفرنسا وجنوب إفريقيا وغيرها، يسمح حجمها الكبير باستيعاب الكثير من الأسلحة والصواريخ والقنابل.

8- “MIG-31”:
ba4bd354-f83b-4131-aab1-5256a15cce1e
الثمن: 60 مليون دولار.
أنتج الاتحاد السوفيتي الطائرة “ميج- 25” في السبعينيات من أجل تعقب القاذفات الأمريكية وطائرات التجسس التي تم تطويرها في هذا الوقت، وكانت من أسرع الطائرات بالعالم إلا أنه كان يشوبها بعض المشكلات مثل ثقلها وعدم فاعليتها في الطيران لارتفاعات منخفضة، ولذا تم تطوير النموذج “ميج- 31” في الثمانينيات الذي يتميز بتحسن في الأداء ويستطيع تعقب أكثر من هدف في وقت واحد.

7- “SU-35”:
984bbc3c-dbed-4f5e-bbda-5978f46ff7ce
الثمن: 65 مليون دولار.
إحدي طائرات “سوخوي” الروسية ذات مقعد واحد والتي تشترك مع الطائرات المقاتلة “سو – 30″، “سو – 27” في عدد من السمات، إلا أنها تتميز عنها في مجموعة من التحسينات بأنظمة الطيران والحركة الهوائية وقوة المحركات وغيرها، ومزوده بأنظمة لتقليل قدرة الرادار على كشفها.

6- “F-18E/F Super Hornet”:
e7cf430b-91cb-4e31-9032-5959b5a55474
الثمن: 65 مليون دولار.
تعد “بوينج إف– 18 سوبر هورنت” خفيفة الوزن بالمقارنة بالطائرات “سوخوي” الروسية، تتمتع بجسم وأجنحة كبيرة مما يسمح لها باستيعاب المزيد من المعدات والأسلحة والوقود، تضم أجهزة متقدمة تجعل من الصعب على أجهزة الرادار الكشف عنها، فضلاً عن استخدامها لواحد من أفضل أنظمة الرادار التي يمكنها توجيه عدة صواريخ لكل أهدافها في الوقت ذاته.

5- “JAS 39 Gripen”:
afd88b42-4c85-44ed-9b7e-6d17066ae3f8
الثمن: 69 مليون دولار.
طائرة مقاتلة سويدية متعددة المهام خفيفة الوزن ومدعومة بمحرك واحد، كما أنها مجهزة برادار مزدوج يمكنه كشف طائرة العدو وتحديدها على مسافة 120 كيلو متراً، تم تصميمها كأداة دفاعية للحماية من الهجمات المحتملة ولذلك فإنها تحتاج مدراج طائرات قصير إلى جانب سهولة الصيانة حيث يمكن إعادة تسليحها وتزويدها بالوقود في عشر دقائق فقط.

4- “Dassault Rafale”:
cdfc0bfa-e763-4f6a-89c8-f271cec81a52
الثمن: 94 مليون دولار.
تم تصنيعها من أجل سلاح الطيران الفرنسي ودخلت الخدمة عام 2001، تحتوي على أجنحة دلتا ومحركين وصُنعت بمواد مختلفة مثل الألومنيوم والتيتانيوم وغيرها لتقليل الكشف عنها عبر أجهزة الرادار، كما تضم الكثير من التكنولوجيا المطورة محلياً ومنها الرادار ونظام تتبع الأشعة تحت الحمراء.

3- “Eurofighter Typhoon”:
7cd591e1-2d10-4df5-a9b0-43025b7eb197
الثمن: 98 مليون دولار.
طائرة مقاتلة دخلت الخدمة عام 2003، تم تصنيعها نتيجة للتعاون بين ثلاثة من أكبر شركات صناعة الطائرات الأوروبية: “بي إيه إي”، “إيرباص”، و”ألينيا إيرماكي”، تضم أجنحة دلتا ومحركين وتتميز بقدرتها الفائقة على المناورة، بالإضافة إلى أنها يمكنها حمل مختلف الأسلحة وتعد واحدة من الطائرات المقاتلة القليلة بتلك القائمة التي شهدت قتالا فعليا نظراً لمشاركتها في ليبيا عام 2011.

2- F-35 Lightning II””:
83d09c8a-4db4-418e-b04e-784691b8a79e
الثمن: 116 مليون دولار.
إحدى مقاتلات الجيل الخامس والتي لا تزال قيد الاختبار والتجربة، وقد شهدت جدالاً وانتقادات واسعة في الفترة الماضية نظراً لزيادة تكاليف التطوير والانشاء إلى جانب التأخر في تسليمها، إلا أنها تتمتع بقدرة عالية على التخفي بفضل تصميمها المتطور والمواد المستخدمة ومزودة برادار متعدد المهام.

1- “F-22 Raptor”:
f8b193c4-dc8e-4318-bb08-67de1091be6f
الثمن: 150 مليون دولار.
احتلت صدارة القائمة وتعد أول مقاتلات الجيل الخامس دخولاً في الخدمة على مستوى العالم، وهي طائرة ذات مقعد واحد من إنتاج “لوكهيد مارتن” يمكنها القتال في جميع الأحوال الجوية، كما تضم رادارا يمكنه الكشف عن الهدف وتتبعه على مسافة 200 كيلو متر فضلاً عن أن تصميمها والمواد المستخدمة في إنتاجها تساعدها على الاختباء من معظم أنظمة الرادار، بعد إنتاج نحو 195 وحدة منها فقط تم التوقف عن تصنيعها نظراً لارتفاع التكلفة ولا يوجد احتياج حقيقي لها.