دفعت “ديبورا كين” 46 عاما عينها اليسرى ثمنا لشرائها نظارة شمس رخيصة الثمن تفتقد الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، حيث خضعت لعملية جراحية مدتها أكثر من 9 ساعات فقدت خلالها عينها بسبب إصابتها بورم خبيث بالجلد منذ ثلاث سنوات. احتفلت “ديبورا” بإنقاذ حياتها وشفائها التام من خلال عقد احتفال سمى بـ “مقلة العين” وأطلقت على كل طاولة اسم جزء من العين وبدأت بجمع التبرعات لصالح مستشفى “مانشستر الملكى” للعيون، التي تلقت العلاج خلاله، وحصلت بالفعل على مبلغ 10 آلاف جنيه إسترلينى ووعدت بتكرار التجربة كل عام. وحذرت النساء من ارتداء تلك النظارات الرخيصة ووصفت تجربتها بالمؤلمة حيث تم صنع قطع بالجزء الخلفى من رأسها للوصول للورم.

 

ll

unnamed77

unnamedi

 

unnamedu