تحدت “هايلى أوكينز” من شرق ساسكس بالمملكة المتحدة مرض الشيخوخة المبكرة وتوفيت عن عمر يناهز الـ 17 بعد أن توقع الأطباء وفاتها في الثالثة عشرة من عمرها استحوذت “هايلى على اهتمام كبير بعد أن ظهرت لأول مرة في فيلم وثائقى تتحدث عن حالتها وكيف أنها تعيش في جسد امرأة عجوز تبلغ من العمر 100 عام بينما ما زالت مراهقة، حيث ينتج المرض عن حالة وراثية نادرة يجعل المصاب به يبدو أكبر من سنه بثماني مرات، فيما يبقى عقله يتمتع بسنه الطبيعية.

2

1

3

4

5

Front cover of autobiography of progeria sufferer Hayley Okines