جسر خشبى طويل لا يتعدى عرضه بضعة سنتيمترات، يجبر كل يوم طلاب إحدى المدارس بمنطقة “جاوة الإندونيسية” على المرور عبره مرتين، خلال رحلة الذهاب والعودة من المدرسة، متجاهلين كم المخاطر التى ربما تواجههم خلال عبور هذا الجسر، على أمل الوصول لمدارسهم وتلقى العلم إن المصور الإندونيسى “أجوس روديانتو” استطاع التقاط مجموعة من الصور المذهلة للأطفال فوق درجاتهم خلال رحلتهم اليومية للذهاب للمدرسة أثناء عبورهم لهذا الجسر الخشبى، الذى لا تتعدى المساحة التى يمكن المرور عليها أكثر من 20 سم على الأكثر، بعد أن فقد معظم أجزاء سطحه، لكنهم رغم كل هذه المخاطر التى يمرون بها يستطيعون بنجاح تجاوزه والوصول للجهة الأخرى.

1
2
3
4
5
6
7
8
27375f6900000578-0-image-a-20_1427970224735