عندما تم استغلال النحاس في مناجم Rosia Poieni في مقاطعة ألبا، في رومانيا، كان مثل لعنة لسكان القرى المجاورة حيث أجريت الحفريات بها وبدأت محنتهم في عام 1977، عندما قرر الدكتاتور الشيوعي نيكولاي تشاوشيسكو في رومانيا لاستغلال ودائع النحاس الضخمة التي اكتشفت تحت الأرض اضطر سكان القرية مغادرة منازلهم والتخلي عن طريقتهم في الحياة من أجل إفساح المجال للنفايات السامة .

geamana-romania-1[2]

geamana-romania-2[2]

geamana-romania-3[6]

geamana-romania-4[2]

geamana-romania-5[7]

geamana-romania-6[2]

geamana-romania-7[6]

geamana-romania-8[2]

geamana-romania-10[2]

geamana-romania-11[2]